free html hit counter
تسليه وترفيه

إرتفاع تاريخي .. إحتياطي الصرف للجزائر يصل إلى 100 مليار دولار

سيحظى المواطنون الجزائريون بتحسن كبير في القوة الشرائية وكذلك في الربحية الاقتصادية بسبب زيادة احتياطيات النقد الأجنبي الجزائرية بشكل عام حسب خبراء اقتصاديين.

وسيسمح للدينار الجزائري بالارتفاع أمام العملات الرئيسية الأخرى (اليورو / الدولار …). خفض مستوى التضخم وتحسين القوة الشرائية للمواطنين وزيادة الثقة بالاقتصاد الوطني.

وبحسب الخبير الاقتصادي محمد حميدوش ، فإن “ارتفاع سعر الدينار الجزائري مقابل العملات الرئيسية وخاصة الدولار الأمريكي.

وسيتأثر بالانخفاض النسبي في أسعار المواد المستوردة “. وكما صرح في تصريحه لـ “وج” فإن “هذه القضية ستساعد أيضا في تحسين القدرة الشرائية للأسر الجزائرية.

كما ستفيد الوكلاء الاقتصاديين العاملين في قطاع استيراد المنتجات والمعدات شبه المصنعة. سيؤدي هذا إلى زيادة كبيرة في حجم أرقام أعمالهم قبل نهاية العام “.

وأضاف أن “هذه الآثار الإيجابية” ستؤدي إلى “زيادة ثقة المستثمرين في الاقتصاد الوطني”.

وتوقع حميدوش تحسنا في قيمة الدينار الجزائري “على الأقل في الأشهر الستة الأولى من العام المقبل. حتى نهاية الأشهر الستة الأولى من العام المقبل.

وأوضح أن “هذه التوقعات لا يمكن أن تتجاوز هذه الفترة بالنظر إلى الظروف الجيوسياسية الحالية وانعكاساتها على قيمة العملات”.

كما توقع الخبير الاقتصادي ارتفاع احتياطيات الجزائر من النقد الأجنبي إلى 100 ألف مليار دولار بحلول أوائل عام 2023. وهذا من شأنه زيادة قيمة الدينار الجزائري مقابل الدولار.

ويسلط الضوء في هذا الصدد على “ارتفاع أسعار الوقود في السوق الدولية ، بسبب الأزمة في أوكرانيا وما تلاها من اختلالات جيوسياسية ، فضلاً عن العرض والطلب على الطاقة. وساعدت على زيادة احتياطيات الجزائر من النقد الأجنبي ، وكذلك قيمة الدينار الجزائري مقابل العملات الأخرى.

كما أكد حميدوش على سياسة التجارة الخارجية التي تتبناها الحكومة والتي تعمل على تعزيز الصادرات خارج الهيدروكربونات.

أعطى دفعة أقوى للدينار الجزائري. ويهدف هذا إلى تشجيع سوناطراك على القيام باكتشافات جديدة.

وأوضح أن “هذا النهج أدى إلى زيادة غير مسبوقة في حجم الصادرات الجزائرية من جهة ، والسيطرة على الواردات أو الحد من تآكل احتياطيات النقد الأجنبي من جهة أخرى”.

وأعلن بنك الجزائر أنه بنهاية ديسمبر 2021 بلغ احتياطي البلاد من النقد الأجنبي 44.7 مليار دولار بنهاية سبتمبر. في نهاية عام 2020 ، كان حوالي 42 ألف مليار دولار.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!