free html hit counter
السعودية

الصداقة علاقة يجمعها المكان كالعمل أو المدرسة أو المستشفى أو صواب خطأ

الصداقة هي علاقة اجتماعية جميلة تقوم على الحب والتسامح والتقدير وتبادل الأسرار والهموم والمشاركة في الأفراح.

حيث تلتقي النفوس والقلوب لتبادل تحالف صداقة قائم على الانفتاح والصدق والحب النقي بعيدًا عن الحقد.

ونعتقد أن خير مثال على الصداقة هو الصداقة في زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه أمثال أبي بكر الصديق.

وكان أصدقاء الرسول صلى الله عليه وسلم من أصدق أصدقائه في حياته وبعد وفاته.

تنبع أهمية الصداقة من الدعم والاهتمام والتشجيع للأفضل. الصديق يجب أن يكون أفضل دليل لصديقه.

لذلك يجب أن يكون الشخص حريصًا في اختيار أصدقائه المقربين ، الذين يدفعون الشخص للنجاح ، وليس الفشل ، والعودة.

الأصدقاء الحقيقيون هم أولئك الذين يكملون بعضهم البعض ، ويشجعون بعضهم البعض للأفضل ويدعمون بعضهم البعض في الصعوبات والهموم والمشاكل.

يمكن لأي شخص أن يتعافى مع أصدقائه الذين يقدمون الدعم والتشجيع في أوقات الضيق والقلق وفي الأوقات التي يحتاج فيها الشخص لمن يدعمهم.

يحثنا الدين الإسلامي على اختيار الأصدقاء الجيدين لأن الصديق هو مرآة صديقه والصديق على دين صديقه.

ويمكن أن تولد الصداقة في العمل أو في المدرسة أو في المستشفى ، لذلك يجب أن نتأكد من أخلاق ودين الشخص الذي سيصبح صديقًا لنا.

يجب أن يكون الأصدقاء مصدرًا للطاقة الإيجابية لبعضهم البعض ، ويجب أن يبذلوا قصارى جهدهم لبعضهم البعض ويمنعوا الخير ويتجنبوا الشر.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!