اسلاميات

الفرق بين رواية ورش وحفص

الفرق بين رواية ورش وحفص ، عند سماع كثير من الناس القرآن في أي قراءة غير تلك التي اعتادوا سماعها ، فالقراء السبعة من عند الله تعالى اتفق فقهاء الأمة. أن هذه القراءات المتكررة لرسول الله كلها آيات منه ولعل سبب الاختلاف بينهما هو أن الاستقبال كان من رسول الله وكان على أساس الكلام الشفهي. لم يكتب أحد في ذلك الوقت ، وكان لا يزال خاليًا من المؤشرات والإيماءات التي تساعد في القراءة الصحيحة.

من هو ورش بن نافع؟

ورش هو عثمان بن سعيد (730 م – 814 م) ، ولقبه نافع الملقب بـ “ورش” ، كان مقرئًا في مصر ، ثم ذهب إلى المدينة المنورة ليقرأ على نافع ، وقرأ عليه الأختام في السنة. 773 م ، فعاد إلى مصر ، وانتهت معه رئاسة القراء في مصر ، ولم ينافسه. مشكوك فيه ، بإجادته للغة العربية ومعرفته بالتنغيم.

من هو حفص الكوفي؟

هو أبو عمر حفص بن سليمان بن المغيرة بن أبي داود الأسدي الكوفي الغادري البزاز (متعلق ببيع الثياب أي الثياب) ، ولد سنة 709 م وكان المفضل. تلميذ من زملائه الذين تعلموا القرآن الكريم على يد شيخهم عاصم بن أبي النجود ، كان شيخ القرّاء في الكوفة بعد عاصم ، وكان ابن زوجته ابن زوجته. ومكث في بغداد وتلا هناك وكان قرب مكة فقرأ هناك أيضا. توفي حفص سنة 796 م.

الفرق بين الورش والحفص

الفرق بين ورش وحفص لا يتعارض مع بعضهما البعض ، ولكن سبب التمييز بين القرائتين هو السنة والحكمة ، ولكل منهما بعض الخصائص التي تناسب قرائها .. وأما الكلمات المكتوبة ، ففيها سبع تلاوات. ومن أشهرها رواية حفص عن عاصم ورواية ورش عن نافع. يمكن أن يكون الاختلاف في نقاط مهمة ، بما في ذلك:

  • قراءة حفص على لسان عاصم هي أشهر قراءة عند المصريين ، حيث كان حفص في الأساس باحثًا في قراءات وترجمة الجنسية المصرية.
  • قراءة ورش عن نافح من الروايات المتكررة التي يقرأ فيها القرآن الكريم ، منسوبة لأبي سعيد عثمان بن سعيد بن عبد الله بن عمرو بن سليمان الملقب بورش. يتميز بالالتزام بغالبية قواعد التنغيم في نطق القرآن ، ويأتي في المرتبة الثانية في الروايات الأكثر انتشارًا بعد حفص. كما يتميز بقراءة ورش بطريقة الأزرق بحيث يكون كل حرف مفتوح قبله “p، i، dh” ويضعف كل حرف r قبل أن يتناسق مع الحرف “ya” من الكلمة نفسها.

نود أن نخبرك أنه لا يوجد تناقض في الروايتين ، وأن المتشككين فشلوا دائمًا في التوصل إلى اختلاف كبير بين الروايتين. القرآن الكريم ثابت بغض النظر عن قراءاته ومكان وجوده. لا فرق في الرأي أو الفقه بين القراءات ، لكنهم من أتباع سنة مشهورة ومشهورة بين المسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!