صحة وغذاء

رابط تحميل برنامج المشي الذي يعطي فلوس

رابط تحميل برنامج المشي الذي يعطي فلوس، ألن يكون رائعًا إذا كان مشيك يكسبك أموالًا أو مكافآت تتجاوز قمصان وميداليات السباق؟ ربما كنت تستخدم بالفعل تطبيق عداد الخطى لتتبع سيرك، حيث يمكن لهذه التطبيقات تحويل خطواتك إلى أموال أو خصومات أو تبرعات خيرية، وللأسف لن تتمكن من ترك وظيفتك اليومية، ولكن من الجيد أن تجني بضعة دولارات مقابل جهودك، فالآن من المفترض أن يساعدك ذلك في التغلب على أعذار المشي، فسواء كنت بالفعل مشيًا نشطًا أو مدمنًا على Fitbit أو تتطلع إلى بدء عادة جديدة للمشي (والحصول على أموال مقابل ذلك، فهذه المشاركة تناسبك.

برنامج المشي الذي يعطي فلوس

المشي هو أحد الأشياء التي نقوم بها كل يوم ولكن نادرًا ما نفكر فيها، ففي الواقع ووفقًا لمايو كلينيك، يمشي المواطن الأمريكي العادي حوالي 1.5 إلى 2 ميل في اليوم، وهو ما يعادل حوالي 3000 إلى 4000 خطوة في اليوم، وبطريقة صاخبة حقيقية اتضح أن هناك الكثير من الطرق لاستثمار هذه الخطوات وكسب المال من خلال المشي، حيث يوجد برنامج للمشي يعطي فلوسي بسبب ما تقوم به من مشي، والذي يمكن تحميله من خلال الرابط التالي، وهو:

رابط تحميل برنامج المشي

يمكنك المشي إلى العمل أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية في كثير من الأحيان لإضافة المزيد من الخطوات إلى حسابك اليومي إلى جانب تحسين مستوى نشاطك، حيث يتمثل هدفك هنا في زيادة خطواتك اليومية قدر الإمكان لزيادة أرباحك، ومن ناحية أخرى يمكنك بدء حفلة جانبية أو الحصول على وظيفة حيث يعد المشي عنصرًا رئيسيًا لكيفية إكمال واجبات عملك، وفي هذه الحالة ليس هدفك الرئيسي هو زيادة خطواتك ولكن إنهاء المهام المتعلقة بالعمل، والرابط هو: رابط تحميل البرنامج( هنـــــــــــا ).

التطبيقات التي تدفع لك مقابل المشي

كما ذكرت للتو إذا كنت تبحث عن تعزيز مستوى نشاطك، فيمكنك ربط تطبيق لهاتفك الذكي للحصول على أموال مقابل الخطوات التي تتخذها، فالمشي أكثر وكسب المزيد، ومع ذلك في بعض الحالات لا يكون هذا الدفع نقديًا بل سلعًا أو خدمات، ورغم ذلك فإنك تربح شيئًا مقابل نشاط تقوم به بالفعل، فلماذا لا؟ يبدو وكأنه لا يستحق عناء التفكير بالنسبة لي، ومن هذه التطبيقات التي تقدم المال مقابل المشي، هو: تطبيق سويت كوين.

وختاما أن التطبيقات التي تدفع لك مقابل المشي شيء رائع، فبينما قد تكون أضفت “نمط حياة أكثر نشاطًا” إلى قراراتك للعام الجديد، فإن الحقيقة هي أن غالبية الناس لا يمارسون الرياضة بشكل كافٍ، وهذا النقص في ممارسة الرياضة والنشاط البدني هو المسؤول جزئياً عن زيادة الإصابة بأمراض القلب وسوء الصحة بشكل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!