السعودية

رواية الحب الأول الفصل الثالث 3 بقلم رنا سليمان – مدونة كامو

رواية الحب الأول الفصل الثالث 3 بقلم رنا سليمان

رواية الحب الأول الجزء الثالث

رواية الحب الأول البارت الثالث

رواية الحب الأول الحلقة الثالثة

_وانا مش هطلقك يا يُسر…….ايا كان اللي انتي هتعمليه اية…….بس انا عُمري ما هغلط نفس الغلطة مرة تانية واطلقك تاني
_انا مكنتش حابة ان الموضوع يوصل ل كدة يا اياد بس انت اللي اخترت
_يبنتي فكري مرة تانية…….اياد بيحبك بجد ومش عايز انه يخسرك
_بس هو خسرني من زمان……..انا خلاص مبقتش قادرة اني اكمل بعد كل اللي عرفته دا
_بس انا ندمت يا يُسر علي كل حاجة
_ندمك دا مش هيفيد ب حاجة دلوقتي يا اياد……..انا مش عايزة اني اعيش معاك تاني بعد انهارده……..لو سمحت يا اياد ابعتلي ورقتي علي بيت بابا وبلاش تكبر الموضوع اكتر من كدة وتخليني اعمل تصرف انا مش حابة اني اعمله
سابتنا وقفين وخرجت من الباب……..فضلت باصص عليها لحد ما مشيت وانا مش عارف اتصرف ولا حتي اروح وراها……..كُنت فاكر انها خلاص سامحتني في المستشفى وانها هتديني فرصة تانية…….مكنتش متخيل انها تعمل كدة بعد ما اخرج من المستشفى……..قعدت علي اقرب كرسي قدامي وحطيت ايدي علي وشي واتنهدت بحُزن………انا بس مكنتش عايز غير فرصة واحدة بس…….فرصة واحدة منها وكُنت هثبتلها حُبي ليها واني مبقتش عايز اي حاجة غير وجودها جمبي مكنتش عايز ولا ورث او اي حاجة غير وجودها جمبي وبس…….طبطبت علي كتفي……..بصيت عليها ورجعت بصيت قدامي تاني
_طلقها يا اياد…….طلقها وابعد عنها كفاية اللي حصلها بسببنا
_اطلقها!……..هو انتي بتتكلمي بجد يا ماما……..انتي لية اصلا بتتكلمي في الموضوع دا وانتي اكتر واحده مينفعش انها تقول رايها في الموضوع اصلا……..انتي ناسية انك سبب كل اللي احنا فيه دا يا ماما……..مش انتي اللي اقنعتيني اني اتجوزها واوافق بابا علشان اقدر اخد الفلوس اللي كُنت عايزها منه………مش انتي بردو اللي روحتي وقولتها اني اتجوزت عليها علشان تطلب الطلاق مني انا لحد دلوقتي مش فاهم انتي لية عملتي كل دا ……..لية عايزة تدمري حياتي كدة
_انا يا اياد عايزة ادمر حياتك!………دا انا مش عايزة غير اني اشوفك مبسوط وفرحان في حياتك يا ابني………انا عملت كل دا علشانك انت………يمكن غلطت لما كدبت عليها وقولتها انك متجوز علشان تطلب الطلاق وتبعد عنك…….بس دا كان من خوفي عليك…….كُنت خايفة تكون اتجوزتك علشان الفلوس وانها تبعد عنك اول ما تاخد اللي هي عايزاه منك وتاخد فلوسك منك………انا بس كُنت بحميك منها
_وانا مطلبتش منك انك تحميني منها او من غيرها……..انا مش عيل صغير علشان تخافي عليه وتحميه من اللي حواليه……..واخر اللي عملتيه دا كان اي…….اني خسرت اكتر انسانة حبتني وانا حبتها في الدنيا دي ……..انا حبيت يُسر بجد ومبقتش عايز غيرها يا ماما………انا لو يُسر مرجعتش ليا تاني وفضلت مصممة علي الطلاق انا عُمري ما هسامح نفسي ولا هسامحك
سابتني وخرجت من البيت……..مبقتش عارف اروح فين ولا اعمل اية…….مكنتش قادر اني افكر حتي في اي حاجة……..مكنتش عايز غير ان معجزة تحصل و يُسر تسامحني وانا ساعتها هحاول اعمل اي حاجة علشان تتاكد من حبي ليها…….فضلت ماشي في الشارع وبدعي ربنا انه يحلها من عنده ويرجعها ليا
“يُسر”
دخلت من باب الشقة ودخلت علي اوضتي علي طول من غير ما اتكلم مع حد……..ماما دخلت ورايا الاوضة
_في اية يا يُسر اية اللي رجعك
_انتي مش عايزاني اكون هنا ولا اية يا ماما
_لا يا بنتي انا مقصدش………بس انا مش فاهمة يعني لية سيبتي جوزك وجيتي هنا وهو تعبان
_اياد بقي كويس يا ماما الحمدلله………وجودي مبقاش ليه داعي جمبه
_يعني اية الكلام دا يا يُسر……..دا جوزك ولازم تكوني جمبه في الوقت دا حتي او كان في بينكم خلافات
_وانا فضلت جمبه لحد ما اتاكدت انه كويس……..وبعدين طنط جمبه ومعاه يا ماما يعني لو حصل اي حاجة هي جمبه
_انا مش فاهمة انتي ازاي تسيبي جوزك في اكتر وقت هو محتاجك فيه …….يا بنتي مهما كان الخلاف بينكم كبير انتي لازم تسامحيه وتكوني جمبه وبعدين هو طلب انك تسامحيه كذا مرة وكان هيموت علشانك
_مبقاش ينفع يا ماما……..انا وهو خلاص مينفعش اننا نكمل مع بعض…….اياد مهما عمل انا مبقتش عايزه ارجعله خلاص
_يا يُسر
_ماما لو سمحتي كفاية كلام في الموضوع دا…….الموضوع دا اتقفل بالنسبالي وانا مش هرجع في كلامي……..انا طلبت منه الطلاق والموضوع بقي منتهي
_انا مش قادرة افهم اية اللي حصل خلاكي مصممة علي الطلاق بالشكل دا…….دا انتي كُنتي طايرة من الفرحة لما جاه وطلب ايدك ……..اية اللي حصل خلاكي مش طايقاه كدة يا يُسر
_بعدين يا ماما هحكيلك كل حاجة بس لو سمحتي سبيني دلوقتي لاني مء قادرة اتكلم
_حاضر يا بنتي…….هسيبك ترتاحي دلوقتي ونتكلم بعدين
سابتني وخرجت برا الاوضة
اتنهدت …….حاولت امنع دموعي انها تنزل بس مقدرتش……..بدات اعيط بتعب وانا مش قادرة اني اكمل……..انا طول الوقت بحاول اني ابين اني قوية وانه مبقاش فارق معايا بس لا ………انا بكدب علي نفسي قبل ما اكون بكدب علي اللي حواليا……..انا عمري ما كرهته ولا هقدر اني اكرهه انا لسة بحبه………رغم كل اللي حصل دا انا لسة بحبه ومش قادرة اني اكرهه بس بردو مش قادرة اتخطي اللي حصل وانه اتجوزني علشان يوصل لهدف معين وانه كان هيسبني لما يوصل للهدف دا…….مش قادرة اني اسامحه وارجعله واصدق انه حبني بجد……..مفيش حل غير اننا نتطلق يمكن لما ابعد انسي اللي عمله فيا ……..يمكن نقدر نرجع من تاني ويمكن لا بس كل اللي اعرفه اننا لازم نتطلق ونبعد……..قومت من مكاني وغيرت هدومي ونزلت الشارع……..يمكن ابطل تفكير في الموضوع دا وانسي شوية
“اياد”
فضلت قاعد علي السرير بعد ما صليت ودعيت ربنا ان معجزة تحصل تخليه ترجعلي ……..تلفوني رن بصيت فيه وكانت هي…….اتعدلت في قعدتي وبصيت علي التلفون بفرحة فتحت التلفون وحطيته علي وداني وانا مستني اسمعها وانا مبسوط بس……..سمعت صوت عمي وهو بيقولي خبر عُمري ما كُنت اتخيل اني اسمعه……..كان بيعيط وبيقولي انها عملت حادثة و………وماتت…….فضلت واقف مكاني مش فاهم اية اللي سمعته دا وازاي وامتي دا حصل…….مكنتش فاهم حاجة وواقف بصدمة ومش مصدقش

يتبع…..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على : (رواية الحب الأول)


Source by [author_name]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!