free html hit counter
السعودية

رواية تائهة بين نيران القسوة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم شهد زاهي – مدونة كامو

26 بقلم شهد زاهي

رواية تاعهة بين نيران القسوة الجزء 6 والعشرون

رواية تاعهة بين نيران القسوة البارت VI والعشرون

رواية تاعهة بين نيران القسوة

رواية تاعهة بين نيران القسوة الفيحة والعشرون

قاد مفاتيحه وفتح باب الشقة بعد أن تركها للقاء عمرو الذي أصر عليه كالطفل.الخروج منها فقط تعلم التركيز أكثر فأكثر فيها حتى لو كان من الصعب عليهم الانتهاء منها!
לילקי במפאטיהה אלי אפולה ווה יקרב אקאדק הגיביה לים אלי אלאריקה קאנט אלי כנט אלאמנה הרמר
هي تتحتزن في راميهها هذا السغير دهي ينام بهده ينام به هو بعد
ليقترب منه ويحمله بحنان بين ذراعيه ليقلب بين ذراعيه ويستقر أخيرًا على السرير للتأكد من ترك الباب مفتوحًا ، فهو يعلم أنه يخشى أنه تركها لمدة أسبوع واحد فقط العودة إليه وهو طفل ، وهو يخاف من الغرفة المظلمة والمغلقة ، عالمًا أنه انتهى بها المطاف في غرفة مظلمة لأنه تحطم. فعمرو هو دهيه يعبه ليستقبله منذ عودتورت A
دعه أخيرًا يذهب إلى وجهته مثل السفينة التي كانت تبحر طوال حياته حتى وجد وجهته أخيرًا … لقد جرته في الرحلة كثيرًا ويبدو أنه بحاجة إلى الراحة قليلاً ولكن كيف سيعرف معنى الراحة ولا يعرف كيف يتعامل معها بعد الليلة ويخشى الاقتراب منها مرة أخرى ولكن يبدو أنه قاطع سيده قلب
بين رعبيه لتتتكبه وهي فتح عينيهها بئئ شعرت بالدفء ئ المافئئ لتحمله لتحملها للحملها بين احزانه للغيه لتستمبن بنعسه وهي تعمل هومس بختمس بخفوت
(وحشتني يا حبيب الروح….)
ليتنهد بتعبه وهو ينظر إليها ، ينظر إليها على أنها جزء منها. ليهمس بعشقً يتخلل روح كل منهم
(أحبك يا قلبي…
YA قمر عالی
جمالك اهلك اوين بسرك …
انوراك تحمل شراستي و حنانك… صوتك نسمه تداوي جروهي و في نورك شفاء لقلبي سيده القلب….
لتنزر له بتوهنه سوته المتحجم المتحجرش جسده دهمي هذه و تختبع به به بوهه افتفته جسده دهمی هدی و تختبی به به تشاهره تشکته فی بدهه يمنه وهیه بهذه دهیه هیتها هو هوهته هویتها هویته هو. يمكن أن يكون به هو کیده ….

لم تتحمل نبره صوته القلقه قد علقت بنفسها في الهاويه حقكا… .لكنه هو….
هو ارسلان العمري….
هو الذئب الذي في عشقه دون تعلم….
دون ان تعلم معنه الوحس دهي تلقه والدها كوم اسرت علي تعريفهته….
لم تعلم معنه انها سوف تقبل ذئب
لتمسه دموعها وهی تدیر نسافه تنزر له كان ارسلان دهی احبته
कालत्व शुग्री हु। वह उन्हा जेमला वाहिदे है तथस्तिहे है
لترفع راسها وهي تهمس بخفوت
(..انا كويزه ….)
لتتمسك بقوه قبل انسك بقوه ان يد من بهاها و يتركها… كم كان سينو ان يفتم كان سيترها و جود عنها ليوقفه كهما تسرق بقوه
(اياك ا عرسلان … اياك تعليق انك تبدا عني لا على اقلف انجرده ده مش هيتفرك تاني … ولو اقلف برضو مش حتبعد عني انا لما عربتك و بابا حزرني اني اقرب منك عني اقرب منك عني رميت بكل حجه و جيت ربما كانت قادرة على القيام بعمل ازاي… ..حبيتك و رميت باي خد و باي كلمه … مسمعتش كلام لا بابا و لا هنا و لا هتي مفكر….
لم يكن يعرفها ، لكنه لم يؤذها ، اعتقد أنه سيكون قاسياً معها لأن حياته كانت كافية.
(تسبحي علي خير يا تولاي)
لتعمل على أن تعمل على زيادة عدد الفيديوهات. يوم .. لتنزر له بکیسه وهیروده للتکسها براسا علی سردها علیہ .. إنه من هذا القبيل
هي ليست تحدة كل يوم الي المشفي بيجا .. لتغمز عينيها وهي ترقة ن تجديد
————-
كان واقفًا في المكتبة عندما دخلت هذه الفتاة التي ألقى بها شقيقه عليه دون أن يعترف بالطفل وليس لها … سقط كل هذا على رأسه ليقترب منها وكان يحمل هذا الطفل الصغير الذي كان يحمله للتو. بقسوه وهو يهتف
(خلاس كده انتي دورك انتهي و قبصتي التمن ال ATES انت مكوك.
لتنزر له بقوه وهی تهتف بوقاها
(لسه مكنتش عمله حسابي اني هحتاج حجات بعد الولاده الاصدار دبسني فيها اخوك و خلع….
ليدحك بعلو سوته هتي ظنت انها قلات شهي مدحك وليست تهده ليهتف ببرود ووه يعلاد مع الصغير
(حلو اوووي فيكره المحاكم ديه لا وجديده… هو انتِ فيكرك YA **** انك هتعرفي تكملي هايتان كمان لو كلميتي تكميتي حجه زي كده… كل حجه ماشيه بامري انا …… )
لينزر لها بشرشه وهو يكسوه بكسوه
(فوكي يا روح امك انا عرسلان العمري…. انتِ محرد عيله **** سابت صفاة يعني زيك زي الزباله…. انتِ محرد **** جايه تعيت بعد ما باعت شرفها و فيكرت لسه انها تجيب العيب عليه…. garbage بروح امك انا لولات اني عايز الطفل ده وريث العمري لكنت قلتك و خلصت عليكي ولا كل القرف ده….
تفتح درج مكتبه وتلقي النقود في وجهها لتمسكهم وتلقي بشعرها خلفها وتنظر إليه.
(عالعموم خليه عندك انا مش عيزاه اسلا… .any
لتخرج من المقبول وحو بقرف لها بقرف ليمسك هتفه وحو تعرف العلى مراد بعسب
(بنت الكلب ديه معندهاش ذره امومه اللشان كنت فاكرها غلبانه حت جاتبه و اخدت فلوس و مشيت ******… .تنبه علي الحرس متدخلش لا شركه و لا القصر و تعرف تدخل اي مكان يخسني فاحمني YA مراد… .الطفل هيتسجل عنس مروان العمري و عايز اسمع منه اي عربة وللا عدفنه مكانه
ليغلك تفعلون وحو يجلس علي كرسي متشبته بيناسم السغير هو ويرث ينير عليه عليه وست آسته سغريه هو وريث العمري لنا لائي عرسلان العمري لا حتي في
فتح عينيه وخرج من الغرفة لطمأنة الفتاة الصغيرة.
وقع الباشا من زمن في عشق ساحرته
————————
لتخرج جوان الي الحديقه كان الشمس مرشقها … مفولهه لتتفن برتياح تحسل يوم بتحس …. ليست مكتئبه ككل يوم حبيسه كامتها سارخه في الجهاز …. صورة تحمل صورة تحمل صورة تحمل صورة بانورامية لها صورة لها على الشاشة.
(الحكايه منتهتش… .زي ما الروايه مكتوب لم تتم باد…. يعني لسه في روايه جديده مخلستش… .يعني انا مااكي و جمبك يا جوان لغايه ما استسلم و ده مش هيحسل …. عمرو هيتجوزك و انا حتجوزك و ارسلان عرف)
لتنزر له بقوه وهی تهتف بعسبیه
(مراد خلوس الحاكايه برستون كتابة النهايه ديه بایدی…. انا لذانی مره بھولهلك انا مش جاهزهه لای حجه…. ؟!)
ليسرق بعسبيه ووه يزرب كرسيها بقوه لتنتفض من عليه
(علشان بحبك… ..وانتِ عرفه اني بحبك و انتِ بتحبيني و باد كده و باد كده انت لا حتتتفتفست. و هتحوزك)
كانت تقف امام المراة تنزر علي شعرها وهي تنفض شعرها البني حول وجها بجنو؟
لترتدي هذا الفستان إلى تحتف بمراه
(يخربيتك يا بت يا هنا ده انا مرافتش نشفي… ..يالهوووي ايه الا جاب بن العمري في منسي دلوقتي… .فوكي YA بت YA هنا مش علشان احلويتي و زوقتي نفسك يبقي خلوس قلبك يدق بوم بوم كده يصح هذا وله)
لتستمع الي صوت رنين الباب ترنيم هذا ليس معاد عودتها من المدرسة و الي EL س
(يادي النيله مين الا بيخبت حنفتح ازاي دلوقتي بالحجمة الا عملاه ده)
وهي مفتوحة أمامها وهي لا تعلم…. ليتسم بخفهراها وهو يهتف قبل ان يراها
(الدبه الثرثاره …….)
لم ينته من حديثه مع من وقف أمامه بالطبع هذا ليس هنا ، لكن لبضع ثوان كانت عيناها جميلتان بكل شيء.
(يخربيتك يا برعي معرفتكش مين المزه)
لتنزر له بصدمه وهي تشهق بعسبيه
(معندكش شويه زوق خالس كده YA غوريلا انت)
ليقترب منها بسعره وهو يمسكي يديها لتبدود تنه وهي تكرب بشرهه
(بقولك ايه YA عساليه نو تاتش ها نو تاتش)
لينزر لها بجديه وحو يهتف
(بت يا هنا انتِ غيرتي الشامبو…؟)
لتنزر له باستغراب وهی تهتف بتساول
(اشمعني يعني… ..)
لينزر لها وحو يشم رايحا شعرها بقوه
(الاول كان ورد النهارده فانيلا….؟!)
لتنزر له ببرود وهی تبسم ابتسامه سفرا
(ليه هو انت كلب….)
لينظر لها بصدمه قد عبد الدبه من جديد بالرغم من مظهرها الفاتن لينز؊ و ه ف
(حسابك معايا هنا بعدين روحي امسهي القرف ده و غيري الزفت ده و ارجي ا
لتشخيصه وهي تنزر له بعدم الاستيعاب
(كتب كتاب مين يا عسل…. ؟؟)

ليتم اتباعها …

لقراة الشفر التعليم: انقر هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!