free html hit counter
السعودية

رواية دق قلبي لها الفصل الأول 1 بقلم أميرة أشرف لبنة – مدونة كامو

رواية دق قلبي لها الحصل الأول 1

رواية دق قلبي لها الجزء 1

رواية دق قلبي لها البارت الأول

قصة حتى قلبي الحلقة الأولى

استياقت فيروز التي بلغت العشرين من العمر فتحت عينيها الخضراء لتلتقي بأشعة الشمس عيناها خضراء لتلتقي بأشعة الشمس عيناها خضراء لتلتقي بأشعة الشمس.
فتحت عينها ونزرت حولها وتأخرت: اكيد احجرت في نوم و مداة هناء حتبننند
مطبخ حضرة الأربعة ووضعته على المنضدة
هناء: ايا يا فيروز كل دا نوم
فيروز
هناء: سيبك من التحميل دا بقي هينفعك باية يعني ما انتي كدا كدا خدامة
فيروز بحزن: حزرتك عرفة عربة اللي قطلي علشان كدا (
هناء بصوت عالی: انتی كمان وقففة بتتناکزی معایا يلا شوفی
و هنا جاا تاحر زوج هناء
طاهر: ايا يا هناء صوتكم عالي لية
هناء: البنت دي بقولها رقزي في الشغل كدا و vest؟ aress نفس شوية رحتقتلي قالتلي اناعمل اللي انا
فيروز بصدمة: والله العظيم منصلش انا مقولتش كدا ا تاحير بيه
هناء: انتي كمان بتكدبيني
Tahir: خلوس اسكتوا انتوا الاشخاص فين مراد
هناء: مش عرفة بس حاملة لسة نايم
اتلاعي صحي مراد بيه
فيروز بكسرة: present
وطرقت باب الغرفة عدة مرات ، لم تجده مرة أخرى ، طرقت مرة أخرى بقوة أكبر ، ثم انفتح الباب وظهر الشاب البالغ من العمر 26 عامًا.
حد يخبت بالطريقة دي
فيروز برهبة: اسفة بس حزرتك مكنتش راضي تصحي
الطفلة: خايفة ليا بس
فيروز: مش خايفة ولا هاجة انا بس كنت تالعة اقول ل حزرتك الفطار جائح تحت
و تركته ونزلت للاسفل سريا دحق مراد عليها و دلف الي الولوك خد ش ش ش ش ش.
مراد: مالك يا ماما شكلك زعالانة
هناء: البنت فيروز دي على الادراس و بترد عليا كلمة بكلمتين ومش بتسمع الكلام حال بجد تعبت منها
Tahir: هناء هو انتي عاوزة يني تهزقيها تقلي من كرامتها وتسكت؟ !!
هناء: بردو دا مش مبرر يخليها ترد عليا
مراد: يا ماما احنا عرفين انها مجتهدة وشاطرة في دراستها و دا مجرد إجبل تقريم بس لحد ما توقرجف علي؟
هناء: مالك انت كمان بتحامي ليها لية
مراد: هحامي ليها ليا يعني ya mama
يلا YA مراد نروح الشركة احسان من حرقة الدم بتعصب كل يوم
و غادروا سويا انا فيروز كانت ترقب الحور بسمت و تموع
هناء بزعيق: شيلي الاكل
فيروز بخنقة: الحاضر
********************
عند المساء
كانت فيروز جالسة في قرمتها تعليقة دروسها وتتناول ايشا خواز سماسور
فيروز: اتفضل
Al-Bab وجدته مراد من مكانها وارتدت هجابها
فيروز: نام يا استاذ مراد عاوز هاج؟
مراد: اه عاوز قهوة زي اللي بتعمليها كل مرا وابقي تالايها فوك
فيروز: الحاضر
ال
فيروز: اتفضل
مراد تعديفثا في تفعل: خليكي معايا ثواني يا حبيبتي
تم وجه كلمه ل فيروز الواقفة: باد كدا متتكلميش مع مما كتير ومترديش عليهور
فيروز بحزن و صوت مختنق: تمام عاوز هاج تاني
مراد: لا شكرا اتفضلي علي وضتك
نزلت للاسفل و دلفت الي حمارتها وؖلت تببك علي حالها حتي راحت في نوم
********************
هذا اليوم
استياقت فيروز و اعدت الفتروز.
فيروز: لو سمحت YA استاذ تاحر
طاهر: نام يا فيروز
فيروز: حزرتك عرف اني بشتغل علشان اسرف علي دراستي باد ما اهلي توفوا بس انا بشوفلي مبقتش حبا ابدا ابدا تعني حزرتك مش مرتاح لاهانة madam هناء كل يوم و لراط شوبة هناء وتنمرهم عليا وانا درس في كلي تجارةكة سنة 2 ف لو إلى الشركة اي اي هاجة انا بيها بيها اديد بس الحمي اتحمام من قبب خدامة da
Tahir بتفكير: تمام يا فيروز هشوف الوضع كدا وهرد عليكي بكرة ان شاء الله
فيروز بامتماء: شكرا جدا ل حزرتك
و غادرت تقويب بسعادة
عند المساء
كانوا جميعًا جالسين على الطاولة
هناء: مش ناوي تتجوز ولا ايا YA مراد
مراد: ولله اماما بفكر في المعاد
هناء: ومين بقي اللي شاغلة بال ابني حبيبي
مراد: تعابة انتي عرفة فريدة
هناء: اه عرفة انكم بتتكلموا بقالكم برورة
مراد: كنت بفكر يني اكلمها في تعمل الجواز
Tahir: يا ابني فيكر الأوول قبل ما تاخد اي قطوة
هناء: انا اكلم اكلم مامتها
مراد: لا لا سیبینی انا هتصریب
هناء: تمام يا حبيبي اعمل اللي يريحك
Tahir: مراد خلص كلام وتعالي عاوزك في المكبر
هناء: ما تتكلموا هنا هو نظاء المقبوع يني
Tahir: اه يا هناء نصف المقبوع علشان دا شوغل ودين مش نصف تدخلي نفسح ٧ في
بحاجة إلى
مراد: ا ماما والله هنتكلم في شغل متقلكيش
ثم ذهب إلى المكتب
طاهر: انت تعاب عرف فيروز كويس
مراد: اه اكيد
Tahir: هي كلمتني انحردة الصبح وائد انها تعبت من تعابها هنا في بيت ولكب خدامة وعوزة جنت
مراد: تيب حلو جدا انا اسلا كدا كدا عاوز سكرتيرة عندي علشان رشا مشيت
Tahir: تمام بكرة هكلمها واقولها
مراد: بعد اذنك انا تعلع الاوضة
طاهر: اتفضل يا حبيبي
أما فيروز
فيروز ل صفحة: يارب اكرمني بشغل احسان من دا بس علشان اقدر اسرف علي دتي اساس
قطع تاحر حديثها
طاهر بابتسامة
فيروز بسعادة: present اكيد مش هاحزر
طاهر: ربنا يوفقك YA فيروز
فيروز: شكرا جدا جدا لحزرتك
Tahir: مفيش شكر ولا هاجة كفاية اجتهادك و تعبك معنا يلا حسيبك بقي وانتي جهزي لبس علشان بكرة
فيروز بامتماء: present
خرج تاحر واخرجت فيروز من الدولاب من الدولاب
فيروز بامتماء: كنت ناوية البس الطقم دا في جامعة بس مش حملة بق؊ كللف
تم نامت و هي تحلم بيوم الغد

ليتم اتباعها …

لقراة الشفر التعليم: انقر هنا

لقراءة الرواية كاملة اضغط على:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!