free html hit counter
السعودية

رواية رفيف الفصل الخامس عشر 15 بقلم هموسة عثمان – مدونة كامو

15 بقلم حموسة Othman

رواية رفيف الجزء 5 عشر

رواية رفيف البارت ضد اشر

رواية رفيف الحلقة فمة عشر

این ایه؟
ايه هو الي ايه؟
این خلوس كدا بعد كل التعب ده الحاكاية هتحمف؟
سوا تعبت و متعبتش في كل مستجمع كان ناظف هتحفظ
بس انا كان نشفي تحميل باحسن من كدا
أن دي الترجع دي هي الصح ودي احسن ترجع التحميل بيها

بعد مرور يومين
قاعد وحم الدونيا كلاة علي قلبه ومش عرف يحلها منين
لحد ما رن تفيلونه وكان حاتم اخوه رد وهو مش حابب يسمع سوته
حاتم بققد: ايه YA سليم مش عايز ترد عليا ولا ايه؟
سليم بققد: ومردش ليه انا بس كنت تعبان شوية فيه هاج ولا ايه؟
حاتم بققد وترقب: البنت المحميا دي عملة ايه؟
في دحمة الله يا حتم
كان نصفي تجيب حق بنتي بس
حاتم رد عليه برسلة وفرحة: الله اكبر اختيرًا خلصنا منها اختيرًا
سليم بعسبية: انت ايه؟
انت مبتحس في مو * تها اخوها
حاتم راح يرد كان سليم قلق في وشه

كان في المطرب للسفر وقفت انجها وهي لبسه اسود وبتقوله: مكنش ليه زوم YA YA معايا انا مقدرة على انت فيه انا عايزة اسافر لبابا واحدي اتمن عليه
Yasin بحزن شیدب
كرمه بحزن: انا مش عرفة اقولك ايه واسبرك ازاي لاني ان ATES مش عرفة اسبرك نفسي ياسين والله
ياسين بققد: الحمدلله على كل حال

راح ليه البيت كان بيتكلم في التليفون اول ما شافه قلق برسلة قالهدقادة: فيه اي حجرة.
قاسم بديق: مفيش حجه يا حاتم هيكون فيه ايه يعني
حاتم بهزار: مش قولتلك قبل كدا تناديني بابو عمر؟
قاسم بققد: ولله انا رحاتي في اناديك حاتم في مناي؟
حاتم وحو منتبه لطريقته: مش ناوي تتجوز ولا ايه YA قاسم؟ ولاد اخواتك هيتجوزوا وانت لا
قاسم بندرة قاسيا: ولله كان عندي النية وتشالت خلوس
حاتم بققد: حياة العادة الجنسية لكن هتكلم كدا فحياة
قاسم ببرود: اكيد هسافر ليها جمالك المعاد يني هسيب اخويا الوحده؟
حاتم بتفكير: تفتكر هيتخور فيها علي السكان دول علتول؟
قاسم بثرة: اه تعابة خاصتً الكام * يرات الي برا جابت سكان دول في البي OF
حاتم بققد: تب كويس خالس كدا الحمدلله يني الحكم هيكون علتول صح كدا؟
قاسم بققد: ايوة ان شاء الله
….
لا تمشي شمالاً ويميناً وسيحاول كل الناس الوصول إليه.
شغال يرن وكل مرة الرئيم مغلق وغير متاح
وصل وصل وقل ليه بخو *: يا ثعب * ان كنت هملك ولسه رجيم من مكان الي المتس
رد عليه بصوت عالی وقله: ها وحسل ایه؟
قالولي مفيش حد بالاسم ده ميعرفوش حد بالاسم ده
قاله بخو * ف: والشقه الي عايش فيها؟ مش ملكه ولا ايه؟
رد بتوتر وقله: كانت شقة متاجرة من على سنتين
رد بصدمة وحو بيقول: سنتين؟ مراد معايا وانا وثقت فيه دلوقتي اه
جمع سكت شوية كلماته وقالها بسرعة:
كانت الصدقة * مة القبرة ليه وقاد علي الكرسي ووه بيقول: شكله وقت قولي قرب وكا؟

كان عمر و حزن دونيا
ردت شمس بدحق: كان نشفي اكون حمامية واكون صوفة اجيب حق كل ناس
بس انا مكنتش هوافق انا محبش بنتي تكين مهم
شمس برفعة هاجب: انا محدش يقدر بحث ني ياحج ين كنت احبسك اول واحد
الديق وقلها: تب امشي من هنا وافتكري حجه كويسة
اتادل لعمر وساقله: متعرفش عمك عين مين محامي للقضية؟
هز عمر كتفه وقله: لا معرفش والله حجه
….
باد مرور شهر
ووسلنا الي يوم رد الحق يوم كل كان مستنيه
نزل من المطار مع كريم وكرمة وهو يقول بشدة:
كانت القاية فيحة ناس لا حصر لهم Waqf حاتم جنب اخوه وهو بيقوله: خيرً ياخويا حق بنتك جاي الخليلة؟
سليم بققد: أن شاء الله
دخل سليم وماه اسرته لا رض المحمدك منتجازرين حق بنتهم بفارغ الصبر
وفي نفس الوقت دخل ياسين وماه كرمه وكريم
ايه الي جاب ناس دي هنا؟
سليم ببرود: يعني هروح اقولهم امشوا ما كل الصفحة برا يعني ع؆د دول وو قف
حاتم بحريق: هو مين المحامي جديد الي مسك الذهبا لا تكن مسكتها لعيل؟ ص ص
رد عليه بققد وقله: وامسكها ليه لعيل سجير وانا معايا اكبر محاميه بنت اكبر محاميه
وخايف لا يكبن فاهم غاله قاله بقدم
اتبسم السليم وحو بيقول: اههه نورت المحاميه رفيف محمد السيد
حاتم بصد * مة: هي مش MAT ت؟
سليم بققد: لا الحور وما فيه
استرجاع
هل المرضزين بيسر * خوا وکلوا: يا دكتور احمد دي بتم * المرض كان المرضين من كدا ان يوسلكل ناس انها م *
دخلت اندها لقيتها بتقولي
رفيف بتعب: وصل كل الناس اني مت واولهم عمر
سليم بعدم فهم: اشمعني عمر؟
نفق الي هقوله لو عايز حق بنتك فعلًا خلی كل الناس تعرف كدا
سليم بقلق: ايه دخل ده بعمر؟ نعم…
رفيف بتعب: نفق الي قولته وبس قولته وبس قولة
عد
حاتم بصد * مة: خبيت علي اخوك YA سليم؟
سليم بققد: انا خبيت علي نصفي ي.
حاتم بص عشان يشوف رفيف كان لسه دقلتش لكن دخل قبلها رجلين
واحد منهم كابير السن وداخل وحو واثق عرف نفسه هيعمل ايوسور
والثاني لم يكن مخفيا ، وكان صامتا في نهاية الكرسي
رفعت رأسها وسارت أمام قدميها لتكتب خطواتها وهي تثق بكل ثقة في هويتها وما يمكنها فعله.
وكان ما خولا وجلوسها ونزرتاها عليدة كزرة من علي فريسته
सुट अली यूज़ा जूचा… ..

ليتم اتباعها …

لقراة الشفر التعليم: انقر هنا

لقراءة النسخة الكاملة اضغط على: (رواية رفيف)


Source by [author_name]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!