free html hit counter
السعودية

رواية غموض الحب الفصل الاول 1 بقلم الكاتبه الصغيره هبه الله

رواية غموض الحب الفصل الاول 1

رواية غموض الحب الفصل الاول 1

مراد بعصبيه: انتَ بتهزر و كتب كتاب مين اللي بتقول عليه؟ !

الاب: قلتلك كتب كتابك انت وحور النهارده

مراد بزعيق. انتَ مفكرني بنت علشان تجوزني غصب عني وكمان هي اكبر مني ب ٥ سنين

الاب بصرامه: مراد كتب كتابك انتَ و

وحور النهارده ومش هغير قراري

مراد بغضب: وانا مش موافق

واخذ مفاتيح سيارته ، وخرج من القصر

عند حور

في تركيا

سليم: هتسافري؟

حور ببرود: لا بكره

سليم باستغراب: كتب كتابك النهارده

حور ببرود. عادي يتاجل

سليم بغضب: كفايا برود بقا أنتِ هتعملي اي

حور: هتعرف كل حاجه هسافر بكره أخرج بقا عاوزه انام.

سليم ينظر إليها ويعرف أن لديها علاقة معها

سليم: تصبحي على جنه

حور: وانتَ من أهلها

حور لنفسها: خمس سنين يا مراد ، هتفتكرني تاني ولالا

تسطحت حور وبعد دقائق

في المساء (عندمراد)

مراد بسخريه. هي العروسه غيرت رايها

الاب. لا مغيرتش بس كتب كتابكم بكره

مراد بعصبية. هي دي لعبه انا موافق مش

وطلع من القصر بعصبيه

الاب لنفسه. هتندم علي اللي بتعمله أما تعرف مين حور

___________________________

في الصباح

في تركيا وتحديدا في غرفه حور كانت تخرج من الحمام وكانت ترتدي ملابسها ، وذهبت للمرأه ومشطتها ، ذهبت إلى غرفه سليم ونظرت الي التخت سليم ولازال نائما فذهبت له لكي تجعله سليم يفيقعدت علي التخت وجلست عليه: اصحي اصحي هنتاخر علي الطياره

سليم بنوم: صباح الخير

حور: صباح النور يا حبيبي يلا علشان هنتاخر

سليم بخبث: مستعجله علشان تشوفي مراد

حور بضحك: اع

سليم: استفدتي ايه أما اجلتي كتب الكتاب

حور بعدم مبالاه

مش هستفاد حاجه من الكلام معاكِ

بعد ساعتين

في الطائره التي سوف يسافر بها سليم وحور كانت تجلس حور بجانب النافذه وكان سليم يجلس بجانبه ver

حور بتنهيده: اه جاهزه

سليم مسك أيدها: هنعرف مكانه

المضيفه عبر السماعه عن اقلاع الطائره

_____________________________

في الساعه الثانيه ظهراً

أعلنت الطائره عن وصولها الي مطار مصر نزل كلا من حور وسليم من الطائره ونظرت حور؟

وكانت هناك سياره في انتظار الشارع

_______________________________

عند مراد

الاب (سالم). مراد حور نصف ساعه وتكون هنا

مراد بعدم اهتمام. اعمل ايه

الاب. انتَ نسيت ان كتب كتابكم النهارده

مراد. لا منستش وموافق

الاب باستغراب. موافق

مراد. اه

وخرج من القصر وهو يتوعد لحور في سره.

بعد وقت

وصل وصل سليم وحور الي القصر دلفت حور الي القصر وكان سالم في انتظاه

حور بفرح: عمو القمر وجريت عليه وحضنته

سالم. حور وحضنها عامله ايه يا بنتي

حور. الحمد لله وبعدين أكملت بهمس. ها ابنك فين

سالم ضربها على راسها. في ايه يا بنتي دا انتي واقعه يكون في عونك يابني

حور ببرائه: انا انا غلبانه

فين اوضتي عاوزه انام

سالم بصوت عالي: مريم

مريم وهي تنزل من علي الدرج: نعم يا بابا

سالم: دي حور خديها اوضتها

مريم. القمر دي اللي هتتجوز اخويا تعالي معايا

معدت حور معها لغرفتها

مريم: دي اوضه أبيه مراد

حور: ماشي يا حبيبتي

بعد تلات ساعات

حور لبست بنطلون اسود وجاكت اسود وعملت شعرها ديل حصان وفتحت باب.

حور. مساء الخير

مراد بصدمه. مين دي

الاب. دي حور

مراد.

ح رين

مراد: “في ٢٤ من عمره يمتلك جسد رياضي قوي ملئي بالعضلات بسب حبه للرياضه ذات بشره قمحيه وعيون عسليه وشعر اسود ي

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة

من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة

اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه

واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!