free html hit counter
السعودية

رواية لم أكن يوما سجينتك الفصل السادس والعشرون 26 بقلم سولييه نصار – مدونة كامو

26 بقلم سوليه نصار

رواية لم اكن يوما سجينتك الجزء 6 والعشرون

رواية لم اكن يوما سجينتك البارت VI والعشرون

رواية لم اكن يوما سجينتك

رواية لم اكن يوما سجينتك حلقة فية والعشرون

الفصل السادس والغفران
في بيت نورا….
جاب حسام جوزها عمر وميرا في اندا انه يا بنهم …
….
كان حسام قاعد بين عمر اللي بيبص لميرا بحب وندم وميرا للي بصة في الرض ورافضة تبص في وش عمر اسلا… * اندم وميرا للي بصة في الرض ورافضة تبص في وش عمر اسلا… * انت عمر اسلا… * ان فلك اسلا …
نغمة * زها حسام في كتفها وقل بصوت وطي:
-اعدلي وشك احنا جايين هنا نصالحهم…
ردت نورا بصوت وطي:
-ANA مش عايزة اختي توفت مااه تاني… ده اذ * اها…
– نورا دول بنهم اطفال… حرام علیکی خلیکی نہشار خیر… ده الراجل هیمو * ت علی اختک… کلمنی كتیر واترجانی ریمت
بستله نورا ببرود قالت:
-كلكم سنف وا * طي والله …
نغزها مرا تنية في كتفها واقل:
– غاز لسانك يا نورا… متنسيش اني جوزك… بادين احنا جاين نحل الصلب ما بنهم مش نتخ * انق… خ traysternal
بستله نورا ببرود قالت:
-تبابا عشان راجل زيه بتحفظ عنه وناسي قه * رة اختي…
-والله انا مش شايف حد مقهو * ر غير تلمجل المسكين ده… د * مرتوه انتِ واختك… الله يكبان في عونه بجد… وخلي اختك الدور شويية هي مااها عيالها عيالمنه… عشان ختر يالها على العلق… معلش تعرفة المرادي…
ضحكت نورا وقالت:
-القرار بييديها انا مليش داوة …
نفح حسام بديق وعرف ان مراطه مش ناوية تعلم يتصلوا… هو عرف نورا قد ايه بتحب ميرا وبتزعليها… واعرف دلوقتي ان عمر تعليق مجازية عشان ميرا تصليهه عرف قد ايه رامة واختها اندهم اند دونيا كان هورتهم الوحيد …
بص حسام لعمر اللي شكله شاحب وحزين وقلبه وج * عه عليه….
–انا جبتكم النهاردة عشان نتكلم بجد بوية… مش كفاية YA ميرا بقا… عمر عرف غل * طه… سامحيه عشان خاتر ولادك
بست ميرا ببرود علي عمر وقالت:
-Stut انا اللي هد * مت بيتي حسام… البيه هو اللي عمل كده فينا وش * تتنا… راح غد * بيا وطجوز عليا…؟
بلع عمر ريقه وقال:
-عارف غل * طي وندمت وللا وبتلب فوسنا تانية YA ميرا …
هزت رأسها وبدأت دموعها تتجمع في عينيها فقالت:
-Wana مش عمل ندمك ولا اسفك… مش علب منك هاج… لاني مخ * نوقة منك ومج * روحةك… أنت عرف عملت ايه فيا… أنت د * بحتني YA عمر… اكتر انسان وثقت فيه د * بحني وشافني وانا بنز * ف ببرود… شافني.بمو * ت ومهموش… قولي بقا ازاي اسامح …
دخل حسام وقال بهدوء:
– عمر مخا * نكيش YA ميرا… هو اتجوز علي سنة الله وسله وده حقه…
قامت ميرا أعلن * خت فيه:
-وكمان حقي عنه …
سرکت میرا بقه * ر ثم بدأت تتحدث وتقول بصوت مخنوق:
– حقي عنف جديد اكمل ولا لا مش من حقة و من حق اي حد يسلب مني حقك ده… ليه محدش حاسس بيا… عمري اما تعبر ان ده حقة آم همتفرفاش حقي اني عني اكمل ولا … هو كذ * ب وغد * ر… بس تعابة YA حسام انت وعمر عمركم ما هتحسوا بالنا * ر اللي حاساة بيها… عمركم ما حتهسوا بالو * جع اللي في قلبي… لانكم.شايفين انكم انتوا بس اللي اندكم احساس واحنا لا… المهم انكم تنبستوا واحنا نول * ع بج * از.
مسحت دموعها وقالت:
-Uit cartoon YA حسام لما بتتت …. ical context علي الحقوق … ليه متكلمتش علي حقي اللي الاستاذده مني… حقي اني اختر؟ !!!
من فضلك
……
…… بعد ستة أشهر…
-شركتي تقدر تكبر اكتر… .نوبات العي * اط اللي كانت يتجيلي كل يوم بالليل تخف اووي… اشتياقي لعمر اختفي تمتما كان المشير العن * يفة للي كانت جوايا من ناحيته تمتفتما… غريبة صح… انا في يوم حسيت اني بحب عمر ان الحياة من غيره هتقع جح * يم واختارت انا المو * ت ولا اني اعدا عنه… دلوقتي شايفة هايتي ليها قريبة يا كتور… شايفاها غالية ومستغربة ازاي كنت هض * يعها عشان حب محمك عليها بالفش * لاني كنت بنكر ده… بس عمر محبش الا ميرا… حبها جدا… عرفت اني كنت اختر غل * ا اتفرز عليه في وقت تمت غل * ط ط تما… مش هنك ملك
طنا وبندفه تمن الغل * لطخ ده… انا بدفه بختفای بالذ * نب.لانی صبح الاساسی في حدم بيت… وعمر بیدفه ان لحد دلوقتی مرا تحدافه ومش راضی تعلوسهه… بس هی هتترفزهه بیزن اللہ…
بصت ميريهان للدكتور كريم ووشها بينور وائد:
– بدأت في الأصل … بدأت أقرب إلى ربي … علمت أن كل مشاكلي ستحل عندما أكون أقرب إليه وهذا ما حدث …
كان كريم بيبصلها وحو مبهور ..
هي بتتتتولوس برسلة… بتعرف اخت * اهاه وتصحها… اختلفت كتير عن ميريهان اللي جاتله منه * ارة قبل كده… على الطفل المعاكس!
توسعت ابتسامة ميريهان فقالت:
-عايزة اتحجب كمان… عايزة اصلح اي غي غل / في هايتي… مش عايزة اقبل ربنا (
اختنق صوتها وبدأت الدموع تتجمع في عينيها وقالت:
-تفتكر ربنا هيسامهني ا دكتور علي اللي عملته …
-ربنا اكبر من اي ذ * نب YA ميريهان واكيد هيسامح …
نزلت دموعها ومسحتها وقالت:
-ANA حاسا بالند * م علي كل اللي عملته… بأنب نشفي كتير ونفس ربنا يتقبل توبتي… اعرفة دلوقتي دلوقتي حياة عمر متبه * دلة وقوبي… انا عشان عنه حاله ايه سالت زميله في الشغل جديد… ولما قالي ان مرته مرجعتلهوش لحدوقتي زعلت جدا …
تفتكر لو روحت وكملتها تاني حتسمع كلام؟!
تنهد كريم وقال:
– أعتقد أنك ستعمل من أجلي ، وسأثق بك.
ابتسمت مريهان وقالت:
– بدأت أفكر في نفسي الآن وأحبها يا دكتور … فقط ظننت أنهم ما زالوا عادوا يا دكتور …
تحدث إلى كريم بنبرة بفهم وقل:
-لا دلوقتي المش * كلة مش * كلة عمر هو مفروض يصله اللي عمله… ماشي غالتي لكن صدقيني جر * حها من عمر اكبر… لانه هو اكتر بتحبه… هي شايفه انه خد * لها يبقي هو اللي مفروض يصله عمله …
-تفتكر هتلافسهه ؟!
سالته ميريهان وهي حاسا بتقل في قلبها … متحتاجة إلى أن ترتاح من تا * نيب الذمير للي حاسا بيه ده … تحسن لكنها ما زالت ترى نفسها تافهة * انه فرقت بنهم ..يعلم ربنانها بتدعي في كل صلاة يتصالحوا …
وقال الطبيب:
-من كلامك عن عمر وحبه لعمر انا تحميل انها هتعلافهه.
……….
أمام الاستوديو …
كان نايل وحور مسكين ايد بسك … خلوبهم بتدق في العادة وحو بيتمولوا فرست الفراح جميل للي قدم هم … اخيرا بادر ستمه قدتهم حور تطلاج من ض * رر نفسي للي قلادها قرروا يتجوزوا …. محابة تستاده حتي تاكاها تاكها ونيل كان لديه فهم عميق لقلبها … كانت تحبه … لقد أحبها أكثر بسبب ما فعله بها خلال الفترة الماضية … كان دائمًا حريصًا على إرضائها. .. كان يحترمها ويقدرها … لسنه لم يشعر أنه لا يعرف شيئًا ، بل على العكس ، لم يكن بينهما شيء. نقوا بيسفوا لسوا برسلة خالس… مبينموش وحما زعالانين وحما زعالانين…
– ها اوروسة ايه رايك في الفستان ده؟!
قالت نايل: “فاتسمت هور ونظر إلى الفستان تصميمه بسيط ولكنه جميل ، إنه بسيط جدا … الفستان أبيض اللون ، يغطى بقماش أبيض صغير ، يشبه فساتين الأحلام … كانت تنظر إليه فوقعت في حب الفستان فقالت لنيل:
– حبيته اووي YA NAIL … جميل بهم مش عيدي …
بسلها نايل واقل بمنبهرا منبهرا:
–انت shuttlement اللي جميلة عملة مش عميري YA حور… جميلة املا… انت مكوك.
احمر وشها من الكسوف وكل كلم اللي لسانها تار خالس وكامه كلمه الحلو…
….
جوا الاطيليه …
– تهانينا لكم.
الاطيليه بامتسمة حلوة… فاتسممت حور وهي بتاخد الفستان ..
حاسب نايل الفستان و خرجوا سوا …
– كان نشفي اشوف الفستان عليكي…
هو قال:
-تؤ… عايزة اخليه مفاجأة ليك يوم فرحنا…
ضحك نيل وقال:
-امرك يا هانم… .يالا عشان اكلك وعدين اروحك ..
غمضت حور عينيها واء بمزيل:
-نفسي اكل حمبورجر ..
-بس بس… عيوني ليكي…
ودين.ركبت العربية وحو ركب كمان ومشيوا …
من بايد واحد وقف بيراقبهم وعيونه مليانة حق * د

ليتم اتباعها …

لقراة الشفر التعليم: انقر هنا

لقراءة القصة كاملة ، اضغط على:


Source by [author_name]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!