صحة وغذاء

هل يوجد عفو رئاسي 2021 في الجزائر

هل يوجد عفو رئاسي 2021 في الجزائر، تخطط وزارة العدل للإفراج عن 90 آخرين محتجزين في احتجاجات مناهضة للحكومة وأضافت أنه سيتم الإفراج عن مجموعة أخرى من بينها 30 معتقلا مع صدور حكم نهائي بسبب المظاهرات و 60 آخرين لم تصدر بحقهم أحكام، كما وطالبت منظمات حقوقية وأحزاب معارضة منذ شهرين الرئيس عبد المجيد تبون بالإفراج عن المتظاهرين الذين اعتقلوا في احتجاجات أو بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتشرت الاحتجاجات التي بدأت في بلدة الحراك قبل عامين في جميع أنحاء البلاد لكن جائحة فيروس كورونا أعاقتها.

عفو رئاسي 2021 في الجزائر

وصفت المنظمات أن إفلات القانون من العقاب يمثل انتكاسة كبيرة لحقوق الإنسان في الجزائر، كما وتشمل الإجراءات عفوًا شاملاً يمتد إلى قوات الأمن، ويبدو أيضًا أن الميليشيات التي تسلحها الدولة مع توسيع نطاق العفو الجزئي السابق لأعضاء الجماعات المسلحة، الذين ارتكبوا جميعًا جرائم بموجب القانون الدولي وانتهاكات جسيمة أخرى لحقوق الإنسان، فالعفو الرئاسي الجزائري سيتكلم عنه رئيس الجزائر بمناسبة 5 جويلية  2021وهو عيد الاستقلال الجزائري.

العفو الشامل عن المساجين في الجزائر 2021

يتوقع تحقيق العفو الشامل على المساجين عقب خطاب رئيس الجزائر اليوم، فالجزائر جمهورية متعددة الأحزاب ينتخب رئيسها بالاقتراع الشعبي لولاية مدتها خمس سنوات، كما ويتمتع الرئيس بالسلطة الدستورية لتعيين وإقالة أعضاء مجلس الوزراء ورئيس الوزراء الذي هو رئيس الحكومة، حيث تتطلب مراجعة الدستور لعام 2016 أن يتشاور الرئيس مع الأغلبية البرلمانية قبل تعيين رئيس الوزراء، كما وتولى الرئيس عبد المجيد تبون منصبه بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية في كانون الأول / ديسمبر 2019.

شروط العفو الرئاسي في الجزائر

يتعين على يريد أن يشمله العفو الشامل الذي يحتمل ان يطبق خلال عيد استقلال الجزائر، بأن يكون المسجون قد طبق فترة من حكمه داخل السجون، ويشمل العفو أيضا المساجين أصحاب السوابق الخفيفة مثل الزمم المالية والسرقات الخفيفة ونحو ذلك، ولا يمكن ان يخرج من هم أصحاب الجنايات الكبيرة التي قد تعمل على تعريض المجتمع والمواطنين إلى خطر كبير بسببهم، فالعفو بشكل خاص هو لأصحاب حسن السير والسلوك داخل السجن أو من دخل على أثر قضايا وطنية أو أعمال شغب.

هل يوجد عفو رئاسي 2021 في الجزائر

وختاما حذرت أربع مجموعات لحقوق الإنسان اليوم من أن صدور مرسوم رئاسي في الجزائر سيكرس الإفلات من العقاب على الجرائم المنصوص عليها في القانون الدولي وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى، وبذلك نكون قد تعرفنا على العفو الرئاسي الجزائري الشامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!